الثلاثاء، 22 فبراير، 2011

آلله وكِيلِك ، ضآيقٍ حييل صَدري . .
وآلوِضع آشوِفه ، زآيد آلضيقْ ضيقهْ !
آدرِي مآتدريّ . . لكِن آلله يدرِي . .
آنيّ متحمل " فوٍقٌ مآلآ آطيقه َ



 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق