الأحد، 13 فبراير، 2011

الرسايل اللـي بجوالـي تعذبـنـي
ياكثـر ماجيـت ابمسحهـا واخليـهـا
ياللي جفيت وجفـاك المـر ذابحنـي
عقبك وجيـه البشـر مانـي بدانيهـا
من يوم حبك غزى القلـب وتملكنـي
قطعـت كـل العـلاقـات وطواريـهـا
اقـرى رسايلـك ودموعـي تسابقـنـي
وارد واقرى الرسايل واحتفظ فيهــا
انت آخر انسـان هاقـي منـه يصدمنـي
والظاهـر ان هقوتـي بانـت مواريـهـــا
لـو الوصايـا ليـا احتديـت تنفعنـي
ياكثـر نـاس ٍ علـى ذودي بوصيـهـا
ليت الفـرح بنـك لاجيتـه يسلفنـي
واقاصده راحتـي وحقوقـه اوفيهــا
من كثر ماكنـت تشك فيني وظالمنـي
قمت اعزل جروحـك بقلبـي واسميهــا
تـدري وش اللـي يبكينـي ويضحكنـي
انـك محـامـي قضيتـنـا وقاضيـهــــــا
تدري متى تعـرف قـدري وتفقدنـي
لارخصت نفسك لشخص ٍ مايراعيهــا
بكـره الا هملـوك الـنـاس تذكـرنـي
وتقول عـزاه عينـي مـن يداريهــا
مدام غيـري علـى قلبـك مشاركنـي
وش هـو لـه اعلـق الأمـال وابنيهـا
يكفينـي انـك رحلـت ومنـت عايفنـي
هذا عـزا النفـس مـن كثـرة بلاويهــا
اهديتك دمـوع مـن طعنتـك تحرقنـي
وانـت اللـي تستاهـل الدنيـا ومافيهــا
واهديتني جرح موجعني وعاجبني
لــن الهـدايـا عـلـى مقدار مهديـهـــــا
صحيح حنا انتهينا بس صدقني
والله ان تبقى هوى روحـي وغاليهـا
مفضوح راع الهيام ونظرته تغني
ملامحه واضحه في وجهـه راعيهـا
لكـل داء ٍ دوا لـو هــو متعبـنـي
إلا محبتـك أعيـت مـن يداويـهـا
ان قلـت علمنـي انسـى لاتعلمنـي
دنيـاي لامـن نسيتـك ويــش تاليـهـا
فارقتنـي وضحكتـك عيـت تفارقـنـي
والله يلعـن ابــو الفـرقـا وطاريـهـا
مقدر أفكر بغيرك وانت عارفنـي
عشان حاجه بقلبي مقدر أخفيهــا
اخاف لاحبنـي غيـرك وعاشرنـي
يشوف صورتـك فـي عينـي ويوحيهــا
نشدت عنك وسمعـت اللـي يفرحنـي
وارتاح صـدري مـن همـوم ٍ يحاتيهـــــا
تبي تعرف وش على الفرقا مصبرني
انـك بخيـر وحياتـك مهتنـي فيهــا
مـن يـوم ماغبـت والوحـده تعذبنـي
اقرى رسايلك في حرقـه والاحيهــا

اشوف صورتك ودموعي تسابقني
وياكثـر ماجيـت أبمسحهـا وأخليهـآ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق