الأربعاء، 23 فبراير، 2011

لنّي أحبّك بسوّي ( موقف إنساني )
وأحسّني مُكرهه وأمشيه بـ رجولي
( أبتشيّـن معاك ألين تجفاني )
وأكرّهك في مدى فعلي وفي قولي
عشان لا رحت من يدّي لحد ثاني
وأنا أدري أنّه ماهو مثليّ ولا حوليّ
( إتحسّه أحنّ من صدري وتنساني )
ولا أتحسّر ولا تتشّفق لـ زولي !

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق